زاد الروح
مرحبا بالزوار الكرام ارجوا التسجيل و المشاركة في الموضوعات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

الجنب  الحيض  علموا  الصيام  تترك  الفطرة  الزكاة  

المواضيع الأخيرة
» علامات الوقف - العلامات و الرموز في القران الكريم
الثلاثاء يونيو 19, 2018 2:48 pm من طرف طالب علم

» قصة مريم بنت عمران عليها السلاام
السبت مارس 24, 2018 1:30 pm من طرف طالب علم

» قصة امراة فرعون - اسية بنت مزاحم
السبت مارس 24, 2018 1:28 pm من طرف طالب علم

» قصة امراة نوح و امراة لوط
السبت مارس 24, 2018 1:26 pm من طرف طالب علم

» ابناء سيدنا ادم عليه السلام - سلالة قابيل - و ابناء نوح عليه السلام
الأحد فبراير 18, 2018 12:58 am من طرف طالب علم

» قصة الرجل الذي لفظته الارض بعد دفنه - الرجل النصراني الذي اسلم ثم ارتد
الخميس فبراير 08, 2018 8:45 pm من طرف طالب علم

» شرح حديث خمس من الفطرة
السبت فبراير 03, 2018 1:35 pm من طرف طالب علم

» مبطلات الصلاة على مذهب الامام الشافعي رضي الله عنه
الخميس فبراير 01, 2018 12:54 pm من طرف طالب علم

» اغرب سؤال عن زوجات النبي صلى الله عليه و سلم
الجمعة نوفمبر 17, 2017 2:37 pm من طرف طالب علم

» عظم عمل السر الذي بين العبد و ربه
الأربعاء نوفمبر 01, 2017 11:29 pm من طرف طالب علم

» كم عدد الملائكة التي حفظ الانسان
الجمعة مايو 12, 2017 5:17 pm من طرف طالب علم

» قصة اختيار ملك الموت لقبض الارواح
الجمعة مايو 12, 2017 5:15 pm من طرف طالب علم

» ام المؤمنين ( ام سلمة رضي الله عنها ) زوج النبي صلى الله عليه و سلم
الجمعة مايو 12, 2017 5:11 pm من طرف طالب علم

» قصة نبي الله ايوب عليه السلام
الأربعاء مايو 10, 2017 9:14 pm من طرف طالب علم

» ان الله عز و جل يقبل توبة العبد مالم يغرغر
الأربعاء مايو 10, 2017 9:00 pm من طرف طالب علم


مشروعية الشهادة على النكاح

اذهب الى الأسفل

مشروعية الشهادة على النكاح

مُساهمة من طرف بومحمد في السبت فبراير 20, 2010 6:24 pm

مشروعية الشهادة على النكاح:

شرعت الشهادة على النكاح إظهاراً لشرفه وتنويهاً بفضله فإنه شرع لغاية شريفة ومقاصد جليلة، يتعلق به وجود النوع الإنساني على الوجه الأكمل، فلذلك امتاز عن سائر العقود بالشهادة.

وأيضاً فإن في الإشهاد على النكاح تمييزاً عن السفاح، فإن الزنا لا يكون عادة إلا سراً، فمست الحاجة إلى دفع تهمة الزنا عن الزوجين، فلا تبقى ثمة شبهة ولا ريبة.

ولما كان لعقد النكاح نتائج خطيرة تترتب عليه من حل المعاشرة بين الزوجين، ووجوب المهر والنفقة، وثبوت نسب الأولاد، وكانت هذه النتائج عرضة للإنكار احتاط الدين لها وأوجب حضور شاهدين، خوف وقوع الجحود من أحدهما أو الإنكار.

فقد قال صلى الله عليه وسلم: (لا نكاح إلا بولي وشاهدي عدل، وما كان من نكاح على غير ذلك فهو باطل ) رواه ابن حبان.

بومحمد

عدد المساهمات : 21
رايك في الموضوع يهمنا : 0
تاريخ التسجيل : 31/01/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى