زاد الروح
مرحبا بالزوار الكرام ارجوا التسجيل و المشاركة في الموضوعات
زاد الروح
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» اغسل ذنوبك ، شافي روحك و جسمك ، ارفع درجاتك
ام المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها Emptyالإثنين يناير 11, 2021 3:17 pm من طرف ابا محمد اسحاق حمدان

» الأرث - التركة - الوصية - الوصية بمنع الغير من الحصول على نصيبه من الأرث - و غيره
ام المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها Emptyالإثنين يناير 04, 2021 12:21 am من طرف ابا محمد اسحاق حمدان

» مالم تسمعه عن الصدقة من قبل
ام المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها Emptyالإثنين يناير 04, 2021 12:19 am من طرف ابا محمد اسحاق حمدان

» خصائص الأمة المحمدية الجزء 2
ام المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها Emptyالإثنين يناير 04, 2021 12:18 am من طرف ابا محمد اسحاق حمدان

» خصائص الأمة المحمدية الجزء 1
ام المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها Emptyالإثنين يناير 04, 2021 12:16 am من طرف ابا محمد اسحاق حمدان

» ما يجب الايمان به على كل مسلم
ام المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها Emptyالثلاثاء ديسمبر 01, 2020 5:28 pm من طرف ابا محمد اسحاق حمدان

» توحيد الربوبية_توحيد الألوهية_توحيد الأسماء و الصفات
ام المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها Emptyالأربعاء نوفمبر 25, 2020 4:28 pm من طرف ابا محمد اسحاق حمدان

» ام المؤمنين سودة بنت زمعة
ام المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها Emptyالثلاثاء نوفمبر 17, 2020 3:25 pm من طرف ابا محمد اسحاق حمدان

» زيد ابن النبي صلى الله عليه وسلم
ام المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها Emptyالجمعة نوفمبر 06, 2020 8:37 pm من طرف ابا محمد اسحاق حمدان

» قبل النوم لا تنسى هذه الاشياء
ام المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها Emptyالجمعة نوفمبر 06, 2020 8:36 pm من طرف ابا محمد اسحاق حمدان

» الرد على الشيخ عثمان الخميس عندما قال الاحتفال بمولد النبي هو احتفال بيوم وفاته ؟
ام المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها Emptyالجمعة نوفمبر 06, 2020 8:35 pm من طرف ابا محمد اسحاق حمدان

» ام المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها
ام المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها Emptyالأربعاء يوليو 15, 2020 9:22 pm من طرف ابا محمد اسحاق حمدان

» الشهيد_ليس شهيد المعركة_فقط
ام المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها Emptyالأحد يونيو 28, 2020 7:06 pm من طرف ابا محمد اسحاق حمدان

» هل تنظيف الطفل ينقض الوضوء
ام المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها Emptyالجمعة يونيو 19, 2020 1:52 am من طرف ابا محمد اسحاق حمدان

» حكم شراء البضائع المقلدة
ام المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها Emptyالأربعاء يونيو 17, 2020 3:53 pm من طرف ابا محمد اسحاق حمدان


ام المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها

اذهب الى الأسفل

ام المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها Empty ام المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها

مُساهمة من طرف ابا محمد اسحاق حمدان في الأربعاء يوليو 15, 2020 9:21 pm

ابا محمد اسحاق حمدان
ابا محمد اسحاق حمدان

عدد المساهمات : 743
رايك في الموضوع يهمنا : 0
تاريخ التسجيل : 30/01/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ام المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها Empty رد: ام المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها

مُساهمة من طرف ابا محمد اسحاق حمدان في الأربعاء يوليو 15, 2020 9:22 pm

زوجات النبي صلى الله عليه وسلم المدخول بهن اثنتا عشرة امرأة
أول نسائه صلى الله عليه وسلم خديجة رضي الله عنها
اسمها : خديجة بنت خويلد رضي الله عنها ابن أسد بن عبد العزى بن قصيّ
كانت خديجة بنت خويلد امرأة حازمة قوية شريفة
وهي من أوسط نساء قريش نسبا، اي افضلهم ، وأعظمهم شرفا، وأكثرهم مالا وأحسنهم جمالا، وكانت تدعى في الجاهلية بالطاهرة.


كيف تزوجها صلى الله عليه وسلم :
بعد أن رجع النبي صلى الله عليه وسلم في تجارته من الشام وكان يتاجر صلى الله عليه وسلم بمالها ارسلت اليه رسولا خفية فقال: يا محمد ما يمنعك أن تتزوج؟  
فقال: ما بيدي ما أتزوج به.
قال: فإن كفيت
ذلك ودعيت إلى المال والجمال والشرف ألا تجيب؟
قال: فمن هي؟
قال خديجة،
قال: وكيف لي بذلك؟
قال: أنا أفعل،
فذهب فأخبرتها، فأرسلت إليه أن ائت لساعة كذا وكذا، فأرسلت إلى عمها عمرو بن أسد ليزوجها، فحضر ودخل رسول الله صلى الله عليه وسلم في عمومته فزوّجه أبو طالب
و كان عمره صلى الله عليه وسلم 25 سنة
وكانت عمرها رضي الله عنها  عمرها 40 سنة
لماذا رغبت خديجة في ان تتزوج النبي صلى الله عليه وسلم :
وسبب رغبتها فيه ما حكاه لها غلامها ميسرة مما شاهده من علامات النبوة قبل البعثة
وهي : اظلال الغمامه له صلى الله عليه وسلم في السفر كله ذهابا وايابا
ضاعف الله تعالى في ربح تلك التجارة
ولما كان صلى الله عليه وسلم في الطريق مع ميسرة الى الشام نزل صلى الله عليه وسلم تحت شجرة عند صومعة فيها راهب فلما جلس صلى الله عليه وسلم تحت الشجرة ظللته باوراقها
فلما رأى الراهب ذلك قال ما نزل تحت هذه الشجرة قط الا نبي وقال لميسرة لا تفارقه و كن معه فانه ممكن أكرمه الله تعالى بالنبوة

زواجها رضي الله عنها قبل النبي صلى الله عليه وسلم
وتزوجت قبله صلى الله عليه وسلم برجلين. أولهما عتيق بن عابد فولدت له بنتا اسمها هند،
وثانيهما أبو هالة، واسمه هند، فولدت له ولدا اسمه هالة، وولدا اسمه هند أيضا فهو هند بن هند.

كانت تواسيه بمالها و موافقها و قولها رضي الله عنها :
عَنْ عَائِشَةَ أُمِّ المُؤْمِنِينَ أَنَّهَا قَالَتْ: أَوَّلُ مَا بُدِئَ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَ الوَحْيِ الرُّؤْيَا الصَّالِحَةُ الصادقة وهي التي يجري في اليقظة ما يوافقها فِي النَّوْمِ، فَكَانَ لاَ يَرَى رُؤْيَا إِلَّا جَاءَتْ مِثْلَ فَلَقِ الصُّبْحِ، ثُمَّ حُبِّبَ إِلَيْهِ الخَلاَءُ، وَكَانَ يَخْلُو بِغَارِ حِرَاءٍ فَيَتَحَنَّثُ فِيهِ - وَهُوَ التَّعَبُّدُ - اللَّيَالِيَ ذَوَاتِ العَدَدِ قَبْلَ أَنْ يَنْزِعَ   يرجع. إِلَى أَهْلِهِ، وَيَتَزَوَّدُ لِذَلِكَ، ثُمَّ يَرْجِعُ إِلَى خَدِيجَةَ فَيَتَزَوَّدُ لِمِثْلِهَا، حَتَّى جَاءَهُ الحَقُّ وَهُوَ فِي غَارِ حِرَاءٍ، فَجَاءَهُ المَلَكُ فَقَالَ: اقْرَأْ، قَالَ: «مَا أَنَا بِقَارِئٍ»، لا أعرف القراءة ولا أحسنها قَالَ: " فَأَخَذَنِي فَغَطَّنِي ضمني وعصرني حتى حبس نفسي ومثله غتني حَتَّى بَلَغَ مِنِّي الجَهْدَ ثُمَّ أَرْسَلَنِي، فَقَالَ: اقْرَأْ، قُلْتُ: مَا أَنَا بِقَارِئٍ، فَأَخَذَنِي فَغَطَّنِي الثَّانِيَةَ حَتَّى بَلَغَ مِنِّي الجَهْدَ ثُمَّ أَرْسَلَنِي، فَقَالَ: اقْرَأْ، فَقُلْتُ: مَا أَنَا بِقَارِئٍ، فَأَخَذَنِي فَغَطَّنِي الثَّالِثَةَ ثُمَّ أَرْسَلَنِي، فَقَالَ: {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ. خَلَقَ الإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ. اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ} [العلق: 2] " فَرَجَعَ بِهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَرْجُفُ فُؤَادُهُ، فَدَخَلَ عَلَى خَدِيجَةَ بِنْتِ خُوَيْلِدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا،
الان موقف السيده خديجة رضي الله عنها
فَقَالَ: «زَمِّلُونِي زَمِّلُونِي» لفوني وغطوني فَزَمَّلُوهُ حَتَّى ذَهَبَ عَنْهُ الرَّوْعُ، فَقَالَ لِخَدِيجَةَ وَأَخْبَرَهَا الخَبَرَ: «لَقَدْ خَشِيتُ عَلَى نَفْسِي» فَقَالَتْ خَدِيجَةُ: كَلَّا وَاللَّهِ مَا يُخْزِيكَ اللَّهُ أَبَدًا، إِنَّكَ لَتَصِلُ الرَّحِمَ، وَتَحْمِلُ الكَلَّ، وَتَكْسِبُ المَعْدُومَ،) تتبرع بالمال وَتَقْرِي الضَّيْفَ، تهيىء للضيف الطعام والشراب  وَتُعِينُ عَلَى نَوَائِبِ الحَقِّ،) لو وحده غيرها كان قالت له انا قلت لك ليش تطلع في نصايف الليل هادني و هاد اعيالك ويالس لي في مغارة ( فَانْطَلَقَتْ بِهِ خَدِيجَةُ حَتَّى أَتَتْ بِهِ وَرَقَةَ بْنَ نَوْفَلِ بْنِ أَسَدِ بْنِ عَبْدِ العُزَّى ابْنَ عَمِّ خَدِيجَةَ وَكَانَ امْرَأً تَنَصَّرَ فِي الجَاهِلِيَّةِ، وَكَانَ يَكْتُبُ الكِتَابَ العِبْرَانِيَّ، فَيَكْتُبُ مِنَ الإِنْجِيلِ بِالعِبْرَانِيَّةِ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَكْتُبَ، وَكَانَ شَيْخًا كَبِيرًا قَدْ عَمِيَ، فَقَالَتْ لَهُ خَدِيجَةُ: يَا ابْنَ عَمِّ، اسْمَعْ مِنَ ابْنِ أَخِيكَ، فَقَالَ لَهُ وَرَقَةُ: يَا ابْنَ أَخِي مَاذَا تَرَى؟ فَأَخْبَرَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَبَرَ مَا رَأَى، فَقَالَ لَهُ وَرَقَةُ: هَذَا النَّامُوسُ ) هو صاحب السر والمراد جبريل عليه السلام سمي بذلك لاختصاصه بالوحي الَّذِي نَزَّلَ اللَّهُ عَلَى مُوسَى، يَا لَيْتَنِي فِيهَا جَذَعًا، لَيْتَنِي أَكُونُ حَيًّا إِذْ يُخْرِجُكَ قَوْمُكَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَوَ مُخْرِجِيَّ هُمْ»، قَالَ: نَعَمْ، لَمْ يَأْتِ رَجُلٌ قَطُّ بِمِثْلِ مَا جِئْتَ بِهِ إِلَّا عُودِيَ، وَإِنْ يُدْرِكْنِي يَوْمُكَ أَنْصُرْكَ نَصْرًا مُؤَزَّرًا. ثُمَّ لَمْ يَنْشَبْ وَرَقَةُ أَنْ تُوُفِّيَ، وَفَتَرَ الوَحْيُ
هذا ما صنعته رضي الله عنها من تقوية قلب النبي صلى الله عليه وسلم لتلقي ما انزل الله عليه


من مزايا السيده خديجة رضي الله عنها
اول من اسلم
وهي اول من صدقت ببعثته مطلقا , وآمنت بالله و برسوله
قبل الرجال و النساء
وقد ولدت من رسول الله صلى الله عليه وسلم اولاده كلهم الا ابراهيم

اهدائها غلامها زيد بن حارثة :
زيد بن حارثه
كانت امه خرجت به لزيارة اقاربها و اغارت خيل عليهم فاحتملوا زيدا وهو غلام
فباعوه في سوق عكاظ فاشتراه حكيم بن حزام لعمته خديجة بن خويلد
فلما تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم وهبته له ،
وكان ابوه حارثة بن شراحبيل ينشد الشعر في فقده وقال
بكيت على زيد ولم أدر ما فعل    أحي فيرجى أم أتى دونه الأجل
فذهب ناس الى الحج فرأوا زيدا فعرفهم و عرفوه
فأعلموا أباه ووصفوا له المكان ، فخرج أبوه و عمه الى مكة و معهم فداء فلما وصلا مكة سألا عن النبي صلى الله عليه وسلم فقيل هو في المسجد فدخلا عليه فقالا يا ابن عبد المطلب يا ابن سيد قومه جئناك في ولدنا عبدك فامنن علينا قال : وما ذاك ؟ قالوا زيد بن حارثة قال: أدعوه فخيروه ، فان اختاركم فهو لكم بغير فداء
فدعوي فقال : هل تعرف هؤلاء ؟ قال: نعم هذا أبي وهذا عمي
قال: فأنا من قد علمت وقد رأيت صحبتي لك فاختارني أو اخترهما
فقال زيد: ما أنا بالذي أختار عليك أحدا ، أنت مني بمكان الأب و العم
فقال ابوه و عمه : يحك يا زيد أتختار العبودية على الحرية و على أبيك وعمك وأهل بيتك ؟
قال زيد : نعم ، اني قد رأيت من هذا الرجل شيئا ما أنا بالذي أختار عليه احدا .
فما رأي سول الله صلى الله عليه وسلم ذلك أخرجه الى الحجر فقال ( اشهدوا أن زيدا ابني ، يرثني و أريثه ) فلما رأى ذلك أبوه و عمه طابت نفسيهما وانصرفا ، فدعي زيد بن محمد حتى حرم التبني بعد ذلك .
أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ، قَالَ: " مَا كُنَّا نَدْعُوهُ إِلَّا زَيْدُ بْنُ مُحَمَّدٍ حَتَّى نَزَلَ الْقُرْآنُ {ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ} [الأحزاب: 5] "
كيف كان حب النبي صلى الله عليه وسلم للسيدة خديجة
عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، قَالَتْ: «مَا غِرْتُ عَلَى امْرَأَةٍ مَا غِرْتُ عَلَى خَدِيجَةَ مِنْ كَثْرَةِ ذِكْرِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِيَّاهَا»
عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: مَا غِرْتُ عَلَى نِسَاءِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، إِلَّا عَلَى خَدِيجَةَ وَإِنِّي لَمْ أُدْرِكْهَا، قَالَتْ: وَكَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا ذَبَحَ الشَّاةَ، فَيَقُولُ: «أَرْسِلُوا بِهَا إِلَى أَصْدِقَاءِ خَدِيجَةَ» قَالَتْ: فَأَغْضَبْتُهُ يَوْمًا، فَقُلْتُ: خَدِيجَةَ فَقَالَ: رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ «إِنِّي قَدْ رُزِقْتُ حُبَّهَا»

البشارة للسيدة خديحة
وجاء: «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر أن يبشرها ببيت في الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب» أي ليس فيه رفع صوت ولا تعب: أي من درة و الؤلؤ المجوفة


و كانت وفاة خديجة في رمضان قبل الهجرة بثلاث سنين و قبل ان تفرض الصلاة وهي بنت خمس و ستين سنة  ودفنت بالحجون  رضي الله عنها و ارضاها ونزل النبي صلى الله عليه وسلم في حفرتها ولم تكن شرعت الصلاة على الجنائز و توفي ابو طالب في نفس العام
ابا محمد اسحاق حمدان
ابا محمد اسحاق حمدان

عدد المساهمات : 743
رايك في الموضوع يهمنا : 0
تاريخ التسجيل : 30/01/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى